المستشفى السعودي الألماني يفتتح ثالث فرع في عجمان

شارك المقالة
تنوع خيارات الرعاية الصحية لسكان عجمان وغيرها من الإمارات الشمالية ، أطلقت مجموعة المستشفيات السعودية الألمانية مرفق رعاية صحية جديد بقيمة 300 مليون درهم في عجمان ، وهو الثالث في الإمارات بعد دبي والشارقة. يعد المستشفى ، الذي تم افتتاحه من قبل صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد ، حاكم عجمان وعضو المجلس الأعلى للإمارات العربية المتحدة ، أحد أكبر المستشفيات في عجمان ، حيث يقدم الرعاية من الدرجة الثالثة والعناية الأولية والحرجة. من خلال جلب التقنيات والمرافق الجديدة والثورية لسكان الإمارات الشمالية ، تعالج SGH-Ajman الفجوة في الاحتياجات الطبية والجراحية في الإمارات.
افتتحت المجموعة السعودية الألمانية للمستشفى ثالث مستشفى الإمارات في عجمان يوم الثلاثاء.
افتتح صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي ، حاكم عجمان وعضو المجلس الأعلى ، مرفق الرعاية الصحية بقيمة 300 مليون درهم. المستشفى الجديد هو واحد من أكبر المستشفيات في عجمان ، حيث يقدم الرعاية من الدرجة الثالثة ، والرعاية الأولية والحرجة وتقديم التقنيات والمرافق الجديدة والثورية لسكان الإمارات الشمالية.
قال صبحي أ. باترجي ، رئيس ومؤسس المجموعة السعودية الألمانية للمستشفيات: “إن المستشفى السعودي الألماني – عجمان هو المستشفى العاشر في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ، ونتطلع إلى علاقة ناجحة مع السكان المبني على الثقة والدعم والمشاركة المجتمعية. وأضاف باترجي أن المجموعة كانت على الطريق الصحيح لبناء مدينة طبية بها عدة مراكز للتميز الطبي.
يغطي المستشفى الذي يضم 200 سرير أكثر من 41000 متر مربع مع خطط توسعية تفصيلية ، ويضم أيضًا 25 سريرًا من وحدة العناية المركزة ، وهو معمل كاث على أحدث طراز – والذي يغطي التدخل الوعائي والدماغي والقلبي – 46 عيادة OPD و 7 وحدات CCU ، 12 وحدة PICU و 9 وحدات NICU وقسم للطوارئ 24/7. يتكون مسرح العمليات من 4 غرف عمليات و 6 وحدات استعادة و 9 وحدات وحدة العناية المركزة وغرفتي عزل. يقدم المستشفى أيضًا مجموعة واسعة من المرافق المتخصصة بما في ذلك: القلب المفتوح ، الأورام ، جراحة المخ والأعصاب ، الأنف والحنجرة ، جراحة الوجه والفكين ، مراكز التوليد وأمراض النساء والتوليد ، العمليات الجراحية بالمنظار والليزر وإدارة الصدمات ، وغيرها.
بالإضافة إلى ذلك ، يقدم المستشفى أيضًا الفيزيولوجيا الكهربية القلبية لتشخيص وعلاج الأنشطة الكهربائية للقلب. علاوة على ذلك ، فهي واحدة من المستشفيات القليلة في دولة الإمارات العربية المتحدة التي لديها القدرة على تحويل الغرف الخاصة إلى غرف مشتركة في حالات الطوارئ وبهدف إدارة الكوارث. وبالمثل ، فإن العدد الكبير للأسرة في وحدة العناية المركزة يضمن عدم اضطرار أي مريض إلى الانتظار وتلبية جميع احتياجاته العاجلة دون تأخير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *