غير مصنف

استراتيجيات تقديم الأنشطة لمسارك المهني

شارك المقالة

استراتيجيات تقديم الأنشطة

بعض استراتيجيات تقديم أنشطة مسارك المهني:

• استراتيجية kwl

استراتيجية تهدف إلى تنشيط معارف الطلبة السابقة وجعلها نقطة ارتكاز لبناء معارف

جديدة وتتكون من الأسئلة الآتية:

What I already Know?

ماذا أعرف مسبقا ؟ وتعد خطوة استطلاعية يستطيع الطلبة بها استدعاء ما لديهم من

معلومات وخبرات مسبقة حول الموضوع أو ما يتصل به، ويمكن أن يستفاد منها في فهم

الموضوع الجديد.

What I want to Learn?

ماذا أريد أن أتعلم ؟ وهي خطوة ترشد الطلبة إلى تحديد ما يريدون تعلمه وتحصيله من

خلال هذا الموضوع أو ما يريدون البحث عنه واكتشافه.

What I Learned?

ماذا تعلمت ؟ خطوة تتطلب تقويم ما تم تعلمه من الموضوع ومدى استفادتهم منه، وهي

تهدف إلى تصحيح المعتقدات والأفكار الخاطئة وإكسابهم المفاهيم العلمية الصحيحة.

مثال تطبيقي :

النشاط الثاني : سوق نفسك.

النشاط الخامس: الريادة المجتمعية.

النشاط العاشر: التسجيل بمؤسسات التعليم العالي.

استراتيجية الأصابع الخمسة

استراتيجية تساعد على إكساب الطلبة عدة مهارات مثل:

الاستماع، والتنبؤ، والتلخيص، والعديد من المهارات العقلية، وبناء أسئلة من خلال توظيف أدوات الاستفهام الخمس الأساسية: متى؟ ماذا؟ لماذا؟ كيف؟ من؟ ويمكن إضافة (أين؟) عند الحاجة من أجل تحقيق أهداف تعليمية محددة.

مثال تطبيقي :

النشاط الثالث: خطتي لتطوير مهاراتي.

النشاط الرابع: التقانة والمستقبل المهني.

النشاط الخامس: الريادة المجتمعية.

النشاط التاسع: أنا طالب جامعي

• استراتيجية فكر،زاوج، شارك

تعتمد الاستراتيجية على أن يطرح الطالب سؤالا ويفكر فيه لوحده أولا، ثم مع زميله، ثم يشارك الجميع في التفكير و الحلول والأفكار المقترحة,

خطوات الاستراتيجية:

١ -طرح السؤال على الجميع بحيث يفكر كل طالب منفردا ولمدة 5 – 10 ثوان، قد يزيد أو يقل الوقت حسب تقديرات أخصائي التوجيه المهني.

٢ – بعد عملية التفكير الفردي لكل طالب، يتشارك كل طالبين معا ويتبادلان مشاركاتهما في الخطوة الأولى ويتفقان

على إجابة مشتركة

٣- يشترك كل أفراد المجموعة في الحل في ضوء ما توصل إليه الثنائي في الخطوة السابقة.

٤ – يختار الأخصائي عددا من الطلبة لتلخيص إجاباتهم .

مثال تطبيقي :

النشاط السابع: قراءة من سوق العمل.

النشاط الثامن: أخلاقيات العمل.

• استراتيجية الرؤوس المرقمة :

وهي شكل من أشكال العمل الجماعي التعاوني، وخطواتها على النحو الآتي:

  • تقسيم الطلبة إلى مجموعات من 4 أعضاء، يحمل كل عضو رقما من 1 إلى 4.
  • طرح السؤال أو توضيح المهمة المطلوب إنجازها. – تعاون أعضاء كل مجموعة على إيجاد الحلول.
  • يختار المعلم رقما عشوائيا من كل مجموعة، بحيث ينوب الطالب صاحب الرقم عن أفراد مجموعته في الإجابة وتقديم الحلول.

مثال تطبيقي

النشاط الرابع: التقانة والمستقبل المهني.

النشاط الخامس: الريادة المجتمعية

استراتيجية المشروع:

تعتمد استراتيجية المشروع على الجانب التطبيقي أكثر من الجانب النظري، حيث يقوم جميع الطلبة بالتعاون فيما بينهم لتنفيذ مشروع واحد، فينقسمون إلى مجموعات تتكامل فيما بينها، كل واحدة منها تتولى جزءا معينا أو مرحلة ما من المشروع، وهناك أربع خطوات تساعد أخصائي التوجيه المهني والطالب على الوصول إلى نتائج مهمة عند تطبيق الاستراتيجية في الموقف التعليمي تتمثل في الآتي:

مرحلة اختيار المشروع:

مرحلة مهمة جدا، يتم فيها إجراء العصف الذهني، حيث يحدد الطلبة المشروع المراد تنفيذه من خلال موضوع المشروع، ويتم صياغة الموضوع بشكل واضح ودقيق، مع بيان أسباب اختيار المشروع والنتائج المراد تحقيقها.

مرحلة الإعداد (الجانب العملي والتنظيمي) :

يتم في هذه المرحلة تجهيز أدوات العمل والموارد والأدوات وتحديد الأدوار والمهام.

مرحلة الإنجاز (تنفيذ المشروع) :

تنفيذ المشروع باستخدام الأدوات المناسبة، مع الالتزام بالمدة الزمنية، والمهام المحددة لكل طالب في المجموعة، والاستعانة بإرشادات أخصائي التوجيه المهني في كل مرحلة من مراحل تنفيذ المشروع عند مواجهة أية تحديات.

مرحلة التقييم :

مرحلة تقييم ما تم إنجازه وتصحيح المسار وتجاوز بعض التحديات أثناء مرحلة التنفيذ، أو ي نهاية المشروع للتأكد من مدى تحقق الأهداف المرسومة، والوقوف عند مكامن القوة والضعف للاستفادة منها في المشاريع القادمة.

مثال تطبيقي :

النشاط الخامس: الريادة المجتمعية.

النشاط السادس: ريادة الأعمال تحديات وحلول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Alert: Content is protected !!