الاحياء

الدفاع ضد مسببات الامراض

شارك المقالة

 

الدفاع ضد مسببات الامراض

الدفاع ضد مسببات الامراض Defenses against pathogens 

تحيط بك الملايين من مسببات الأمراض كل يوم، فهي تعيش على جسمك وعلى معظم الأسطح التي تلمسها، فلماذا لا تمرض طوال الوقت؟ لأن لدي جسمك ثلاثة خطوط دفاع ضد الأمراض وهي :

1- الدفاع الطبيعي

2- الدفاع الخلوي عن طريق خلايا الدم البيضاء.

3- الدفاع الكيميائي عن طريق الأجسام المضادة وهي تنطلق من خلايا الدم البيضاء لتدمير مسببات الأمراض التي تغزو الجسم.

مواقع الدفاع الطبيعي وطرق عملها

أولا خط الدفاع الأول:

 الدفاع الطبيعي. ويتضمن بنية الجسم مثل الجلد والإفرازات، ويشكل كل منها حاجزا جسميا ضد مسببات الأمراض.

1. الأنف والجيوب الأنفية:

يحتوي على الشعر والمخاط اللذين يحجبان مسببات الأمراض قبل أن تدخل الجهار تتفسي، ويعملان علی تدفئة الهواء الداخل للجسم.

2. اللوزتان والغدد:

تعمل على حجز مسببات الامراض قبل دخولها الجسم وتحتوي على تركيز عال من خلايا الدم البيضاء التي تهاجم مسببات الامراض.

3. جفون العين:

تغطي الجفون مقلة العيون لإبعاد مسببات الأمراض والغبار والجزيئات الأخرى.

ترمش الجفون اليا لتبقي مقلة العيون مغطاة بالدموع لصد الأجسام الغريبة.

تعمل على حجز مسببات الأمراض قبل دخولها الجسم، وتحتوي على تركيز عال من خلايا الدم البيضاء

4. الدموع:

تتكون من سوائل مالحة تحتوي على إنزيمات مدمرة لمسببات الأمراض.

5. رموش العين

تمنع الجزيئات الغريبة من الدخول إلى العين، وذلك بتقليل تدفق الهواء القريب من مقلة العين.

6. الشعر

يقلل تدفق الهواء القريب من الجلد، ويمنع الكائنات الحية التي يمكنها أن تسبب التهابات جلدية من الوصول إلى الجلد.

7. الاذن

تنتج مادة شمعية تلتصق بها مسببات الامراض قبل وصولها الى طبلة الاذن.

8. الجلد:

تشكل الطبقة الخارجية من الجلد حاجزا يمنع مسببات الأمراض من الاتصال بالخلية الحية ، كما يمنع الجلد فقدان الجسم للسوائل.

إن إحدى علامات غزو مسببات الأمراض للجسم هي الإنتاج المفرط للمخاط من الجيوب الأنفية والجهاز التنفسي، وتعتبر هذه إحدى طرق التخلص من غزو مسببات الأمراض، كما يعتبر السعال والعطس أيضا من الاستجابات الطبيعية التي تطرد مسببات الأمراض من الجهاز التنفسي، وينصح الكثير من الأطباء بعدم استخدام الدواء الذي يجفف الجيوب الأنفية والجهاز التنفسي أو الأدوية التي توقف السعال، لأن هاتين العمليتين خط دفاع ذو قيمة ضد مسببات الأمراض التي تدخل الجسم من الجهاز التنفسي.

معلومة تهمك :

– يفقد جسدك خلايا جلدية ويعوض حوالي مليون خلية جلدية كل 40 دقيقة، ويتم التخلص من عدد لا حصر له من مسببات الأمراض.

 – إن دخان التبغ يحتوي على مواد كيميائية تعطل الأهداب التي تملأ القصبة الهوائية تمتع الأهداب من وصول مسببات الأمراض إلى الرئتين، وبدون تموج الأهداب وتحركها على طول القصبات فإنه يمكن للجزيئات الغريبة الوصول للرئتين. ويعتبر السعال المستمر الذي يصيب المدخنين هو الوسيلة الوحيدة لازالة الاجسام الغريبة ومسببات الامراض من رئاتهم.

ثانيا خط الدفاع الثاني الدفاع الخلوي ؛

عند حدوث جرح في الجسم سرعان ما يحدث التهاب حول الجرح يسمي بالاستجابة الالتهابية ،تظهر الاستجابة على هيئة تورم للأوعية الدموية حول الأجسام الغريبة و مسببات الأمراض من الجرح، وعندما يصل الدم إلى منطقة الجرح تصبح دافئة وحمراء اللون، وإذا اجتازت مسببات الأمراض الجلد تقوم خلايا الدم البيضاء التي هي جزء من جهاز المناعة بطرد مسببات الأمراض. وهناك نوع من خلايا الدم البيضاء يسمى بخلايا البلعمة تقوم تدمير مسببات الأمراض وتكسيرها إلى قطع صغيرة، وهو ما يؤدي إلى تكون القيح الذي هو عبارة عن مجموعة خلايا البلعمة ومسببات الأمراض. ومن المهم الإبقاء على الجرح نظيفا كلما أمكن كي لا يسمح للمسببات المرضية بالتزايد باستمرار.

ويمكن أن تحدث الاستجابة الالتهابية أيضا عند تلقيك فيرية بدون حدوث جرح في الجلد نتيجة تراب الدم من الأوعية الدموية المتضررة تحت الجلد، فتعمل خلايا البلعمة على اندلاع الخلايا وأجراء الخلايا المتضررة، وتظهر كدمة يتغير لونها مرور الوقت إلى أن تختفي.

استكشاف: خلايا الدم

يمكن المقارنة بين خلايا الدم البيضاء والحمراء باستخدام المهر والشرائح الجاهزة. تذكر أن خلايا الدم البيضاء تحارب مسببات الالتهابات، بينما تحمل خلايا الدم الحمراء الأكسجين لجسمك.

سؤال علمي:

ما نسبة كريات الدم البيضاء والحمراء في جسم الإنسان؟

المواد والأدوات :

مجهر مرکب ، شرائح دم إنسان جاهزة .

الإجراءات :

1. افحص شرائح جاهزة لخلايا الدم الإنسان باستخدام قوة التكبير الكبرى.

2- حدد خلايا الدم البيضاء والحمراء.

3- قسم مجال الرؤية إلى أرباع، واحسب عدد خلايا الدم البيضاء والحمراء في ربع واحد، وسجل العدد.

4- اضرب العدد 4 X لتقدير العدد الكلي للخلايا في مجال الرؤية. 

5. حرك الشريحة إلى موضعين مختلفين، وكرر الخطوة 4 .

6- اجمع الرقم الإجمالي لخلايا الدم البيضاء والحمراء، واحسب نسبة خلايا الدم البيضاء .

التحليل والتفسير :

1- ما الذي يميز خلايا الدم البيضاء عن خلايا الدم الحمراء ؟

2- أي من خلايا الدم نسبته أعلى. ولماذا ؟

3- ارسم ما شاهدته تحت المجهر .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Alert: Content is protected !!