الرياضة المدرسية

المهارات الاساسية في كرة اليد

شارك المقالة

المهارات الاساسية في كرة اليد

اعداد الاستاذ قاسي عزالدين

الصفات المهارية في كرة اليد

  • الصفات المهارية في كرة اليد تتضمن جميع الصفات او المهارات الاساسية للعبة سواء كانت بالكرة او بدونها و تعني كل التحركات الضرورية و الهادفة التي يقوم بها اللاعب و تؤدي في اطار قانون اللعبة بهدف الوصول الي افضل النتائج اثناء التدريب او المبارة و يمكن تطوير هذه الصفات المهارية من خلال التخطيط الجيد لبرامج الاعداد المهاري و الذي يهدف الي وصول اللاعب الي الدقة و الا تقان و التكامل في اداء جميع الصفات او المهارات الااساسية للعبة كرة اليد بحيث يمكن ان يؤديها اللاعب بصورة الية متقنة تحت أي ضروف من ضروف المبارة
  • ويمكن حصرالصفات المهارية الضرورية لكرة اليد في الجدو ل التالي : 
  • الصفات المهارية الهجومية في كرة اليد
الصفات المهارية الهجومية في كرة اليد

الصفات المهارية الدفاعية في كرة اليد

الصفات المهارية الدفاعية في كرة اليد

مسك الكرة :

 و هي اول مهارة ومنها ينطلق اللاعب لاداء جميع المهارات الاخري من تمرير واستقبال و لذالك يجب الاهتمام بها ، ويتوقف حسن مسك الكرة عل حجم الكف و طول السلميات و يجب مسك الكرة بيد واحدة او بكلتا اليدين و حسصب وضعية اللاعب و المنافس .

  • التمرير في كرة اليد : 
  • تمرير الكرة من اهم المهارات في كرة اليد ، بواسطة التمرير يمكن الوصول الي هدف المنافس و التمرير الجيد لا يقل اهمية عن عملية التصويب ، و الفريق الجيدهو الذي افراده يجيدون التمرير فهم يستطيعون الوصول الي مرمي الخصم مرات عديدة و تسجيل الاهداف ، عكس الفريق الذي لا يجيد افراده التمرير فان فرصتهم في الوصول الي هدف الفريق المنافس تكون قليلة و هذا بالتأكيد له تاثير علي عدد الاهداف المسجلة ومن خلال حسن التمرير بين اللاعبين يمكن احداث كثير من الثغرات بين صفوف المدافعين .
  • وهناك عدة انواع من التمريرات نذكر منها علي سبيل المثال ( التمريرة فوق مستوي الراس – التمريرة علي الخلف بترك الكرة للزميل – التمريرة من بين الساقين – التمريرة من مستوي الحوض – التمريرة الطويلة )
التمرير في كرة اليد
التمرير في كرة اليد
  • تنطيط الكرة:
  • تستخدم عملية التنطيط عندما لا نجد اى زميل فى مكان مناسب تمرر اليه الكرة و كذلك عندما تنفرد بالحارس و ليس امامنا سوى الهدف  و لا يفضل استخدام التنطيط فى غير ما ذكر حيث انه يبطا عملية الهجوم و يعطى فرصة للفريق المنافس لاخذ المكان الدفاعى الصحيح.
  • و تؤدي مهارة التنطيط بدفع الكرة بأصابع اليد الي الارض لترتد اليها مرة ثانية ، و تؤدي حركة الرسغ و مرونته دورا رئيسيا في دفع الكرة الي الرض و توجيهها و تدفع الكرة الي الامام و خارج القدم المماثلة لليد الدافعة علي ان تكون الكرة دائمة الحركة بين الارض واليد و النضر يكون دائما لامامه .

التصويب : 

ان اصابة الهدف هو الغرض الاساسي لمبارة كرة اليد لذا تعتبر مهارة التصويب من المهارات المهمة و الاساسية و ان كل المهارات و الخطط تصبح عديمة الفائدة اذا لم تنتهي باصابة الهدف ، واصابة الهدف تعزز ثقة اللاعبين بأنفسهم و تثبت روح الحماس فيهم وتدفعهم الي بذل مجهود كبير و التعاون مع الزملاء لتحقيق الفوز .

وفيمايلي بعض انواع التصويب الاكثر شيوعا في لعبة كرة اليد:

التصويب بالارتقاء او الارتكاز العالي 

التصويب بالارتماء (السقوط)

التصويب اللا محوري 

التصويب بالارتكاز القصير 

التصويب علي الاجنحة 

التصويب الدائري ( بالنسبة لللاعب المحوري)

المراوغة و الخداع :

و هى مهارة حركية اساسية  مكملة للمهارات الاخرى غرضها التخلص من اعاقة المنافس اذا ان حركات المراوغة و الخداع عادة ما تكون من حركتين .

الاولى تكون هى حركة الخداع ذاتها و يجب ان تكون حركة لا يمكن التعرف عليها او كشفها من قبل الخصم على انها حركة خداع و بالتالى فان الخصم يجب ان يستجيب لهذه الحركة و يمكن ان يكون اداء هذه الحركة بسرعة حتي يستجيب لهم الخصم علي انها حركة حقيقية وتؤدي ببطئ نسبيا حتي تكون للخصم الفرصة لمتابعة الحركة وهذا ما يسعي اليه المهاجم ليتهيئ للحركة التالية وهي الحركة الاصلية والمكلة للحركة الاولي ويجب ان تتميز بالتوقيت السريع مما يضيع الفرصة علي الخصم من تغطيتها مرة ثانية 

وتنقسم حركة الخداع الي قسمين 

الخداع بدون كرة والخداع بالكرة 

وقفة الاستعداد الدفاعية : 

يقف اللاعب المدافع متباعد القدمين بمسافة تتناسب مع طوله او باتساع الحوض و مع ثني الركبتين قليلا مع ارتفاع اليدين الي مستوي الصدر و تكون مفتوحتين و يكون النضر في اتجاه الكرة و اللاعب و يجب ان تتميز الوقفة بالمرونة و عدم التصلب مما يسهل علي المدافع التحرك بسرعة و في جميع الاتجاهات .

الهجوم : هناك عدة انواع من الهجوم 

أ الهجوم السريع الفردي : تعد هذه الطريقة اكثر الطرق الهجومية مفاجئة للفريق المنافس وذالك لانها لا تعطي فرصة للفريق المدافع من تنضيم صفوفه الدفاعية .

ب الهجوم السريع الجماعي : و هذا النوع من الهجوم هو استمرارية للهجوم السريع الفردي ففي حالة تمكن احد المدافعين من اللحاق بالمهاجم او حدث أي طارئ يتم اشراك مجموعة اخري من اللاعبين لغرض التغلب علي الدفاع غير المنضم .

ج – الهجوم من المراكز : وهذا الهجوم هو استمرار للهجوم السريع الجماعي وعندما يعتقد المهاجمين ان فرصة نجاح هجومهم ضعيفة فيتراجعون الي الخلف للالتحاق بزملائهم و القيام بالهجوم الاعتيادي من المراكز و علي اللاعبين احتلال مراكزهم حسب خطة الهجوم الموضوعة مسبقا 

تشكيلات الهجوم : و يقصد بها اتخاذ الفريق مراكز و اماكن محددة للاعبيه مع تحديد واجبات كل لاعب في مركزه الهجومي ، و قبل اتخاذ أي تشكيل هجومي يجب علي المدرب معرفة نقطتين اساسيتين و هما الامكانيات البدنية و الفنية للاعبيه و التكتيك الدفاعي للفريق المنافس و بعدها يمكن اختيار التشكيل المناسب و منها : 

التشكيل الهجومي ( 5-1) – (4-2) – (3-3) .

طريقة الدفاع رجل لرجل: الطريقة الدفاعية رجل لرجل من الطرق الشائعة في القارة الافريقية و هي تستند علي ان لكل مدافع مهاجم مختص به ويكون ملازما له في جميع تحركاته و لايغفل عنه في أي مكان من الملعب سواء كان حائزا علي الكرة ام لا و يعيق عملية استلام الكرة و تمريرها 

 طريقة الدفاع المختلط او المركب : وهي عبارة عن خليط من دفاع المنطقة و دفاع رجل لرجل حيث يقوم لاعب واحد او اكثر باللعب بطريقة رجل لرجل و اللاعبين الاخرين يقومون باللعب بطريقة دفاع المنطقة حيث يراقب المدافعون الذين يلعبون بطريقة رجل لرجل اخطر المهاجمين اللذين يجيدون التصويب البعيد و بقية اللاعبين ينتشرون حول خط الستة امتار لتطبيق دفاع المنطقة .

و قبل ان يختار المدرب أي طريقة من الطرق يجب عليه اولا معرفة قدرات لاعبيه البدنية والفنية و أي من الطرق تتناسب مع هذه الامكانيات و عليه ايضا معرفة الخطط الهجومية للفريق المنافس و أي من الخطط الدفاعية تستطيع تقليل تأثيرها 

رابط تحميل الملف بي دي اف من هنا

تحميل الملف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Alert: Content is protected !!