الاحياء

مسببات الامراض المخادعة

شارك المقالة
مسببات الامراض المخادعة

تكيفت مسببات الأمراض بعدة طرق لاستجابة المناعة للإنسان، وكما تعلمت في الفصل الأول بأنه يمكن للتغييرات البسيطة إنشاء نوع من البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية، فمثلا يتحول فيروس الزكام في أغلب الأحيان إلى أنواع أخرى لا يقدر جهاز المناعة على تمييزها. ولقد طورت مسببات الأمراض الأخرى آليات وطرق احتيال أخرى لتتجنب کشف جهاز المناعة لها.

 الملاريا: 

يسبب المرض مسببات ذات دورة حياة معقدة جدا ومن خلالها تأخذ المسببات أشكالا عدة، وينتج كل شكل أنتيجينات مختلفة، ونتيجة لهذا يحتاج جهاز المناعة إلى مضادات حيوية مختلفة لكل سبب واحد. وما يزيد ذلك تعقيدا استخدام الناقل البعوضة( لنقل المرض من إنسان لآخر، بحيث تتغير المسببات في البعوضة وتنتج عنها أنتيجينات جديدة. وهناك عدة أنواع من بعوضة الأنوفيليس بحيث يمكن أن يكون للمرض عدة أنتيجينات مختلفة عندما تدخل الجسم. حتى وإن أصيب الشخص بالملاريا سابقا إلا أنه قد يصاب مرة أخرى، وفي كل مرحلة من دورة حياة البعوض يتطلب وجود علاج معين ، لهذا السبب قد يصبح علاج الملاريا طويل المدى .

السرطان:

تتكاثر الخلايا الطبيعية في جسم الإنسان بمعدل منتظم، وفي بعض الأحيان لا تستجيب الخلية التعليمات الجسم، وتبدأ بالانقسام . معدل لا يمكن السيطرة عليه بسبب الفيروس الذي يغير حمضه النووي الموجود بالخلية، أما المواد السامة فهي أيضا تغير من الحمض النووي للخلية وتشجع انقسام الخلية. وبما أن الفيروس لا يؤدي أي نشاط آخر، ويبقى غير مكتشف من جانب الخلية تقوم الخلايا التائية القاتلة بتدمير الخلايا السرطانية عندما تكتشفها، ولكن في أغلب الأحيان تظل الخلايا غير قادرة على الاكتشاف وينشأ الورم، ومن ثم تصبح الخلايا التائية القاتلة غير قادرة على الدخول وتدمير el الخلايا السرطانية، وبالتالي يهاجم السرطان الأنسجة القريبة، وينتقل إلى الأجزاء الأخرى عبر الجهاز الدوري، ومن ثم يهاجم الأعضاء الأخرى ويمنعها من أداء وظائفها الطبيعية. إن أسباب السرطان عديدة ومعقدة بحيث يصعب على جهاز المناعة اكتشاف بداية نشوئها. ولكن أصبحت العلاجات متعددة وأكثر فعالية ، حيث يمكن جراحيًا بالإشعاع أو بعقاقير معينة قتل خلايا السرطان أو إيقاف تكاثرها.

الإيدز:

يسبب هذا المرض فيروس نقص المناعة ويسمى متلازمة نقص المناعة المكتسبة . وتصيب معظم الفيروسات خلايا الأنف والحلق والقصبة الهوائية والرئتين والأمعاء ، ولكن فيروس مختلف عنها، فهو يصيب خلايا جهاز المناعة نفسها باستخدام الخلايا التائية المساعدة كمصانع لإنتاج فيروسات أكثر؛ وذلك بتدمير الخلايا التائية المساعدة في هذه العملية.

للوقاية من فيروس الايدز:

وللوقاية من مرض الإيدز يجب علينا اتباع تعاليم ديننا الحنيف وتجنب الاتصالات الجنسية غير المشروعة، وأن نتذكر قول الرسول صلى الله عليه وسلم للشباب: ” من استطاع منكم الباءة فليتزوج ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء” صدق الرسول الكريم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Alert: Content is protected !!