غذاء وصحة

المفهوم التكاملي للصحة النفسية

شارك المقالة

المفهوم التكاملي للصحة النفسية
إن الصحة النفسية حالة من الإيجابية تتضمن التمتع بصحة العقل والجسم، وليست مجرد الغياب أوالخلو من أعراض المرض النفسي والجسمي، وبالتالي فإن مفهوم الصحة النفسية يعني أمرين أساسيين هما:
غياب الاضطرابات و المظاهر الايجابية

غياب الاضطرابات
الاضطرابات هي حالات سوء التوافق مع النفس أو الجسد أو مع البيئة الطبيعية.
إن المؤشر الرئيسي للصحة النفسية هو غياب الاضطرابات، التي تحرم الإنسان الراحة والطمأنينة وتصرفه عما هو مألوف وتخرجه من حالته الطبيعية وتدفع به إلى سلوكيات غير عادية تفقده القدرة على الضبط الذاتي وما يترتب على ذلك من القلق والتوتر والضيق، فترتسم عليه صورة الهم والغم، بل تتدهور قدرته على أداء العمليات العقلية فيتشوش فكره ويضطرب خياله وتضعف ذاكرته، بل وتشتد هلوسته، والاضطرابات نوعان:

النوع الأول: اضطرابات نفسية
وهي التي تتمثل في المظاهر الخارجية كحالات التوتر والصراع النفسي الداخلي، وبالتالي تؤدي إلى اختلال جزئي في الشخصية، في حين يبقى معها المريض متصلا بالحياة الواقعية ومنها:
القلق التفاعلي
شعور غامض، غير سار، مبالغ فيه، خارج نطاق سيطرة المريض

أمثلة: الخوف من الأماكن المتسعة أو المغلقة أو المرتفعة، الخوف من قدرة الإنسان على الاعتماد على نفسه، الخوف من المجهول .

الوسواس القهري
حالة مستمرة تجبر الفرد على التفكير والاعتقاد بطريقة معينة وتدفعه إلى أداء سلوكيات نمطية معينة لا يستطيع مقاومتها.

أمثلة: غسل اليدين المستمر، تبديل الملابس باستمرار، استغراق وقت طويل في الحمام، تبديل منشفة السرير عدة مرات في اليوم.

اضطرابات سيكوسوماتية
امراض جسمية ناشئة عن اسباب نفسية
أمثلة: قرحة القولون، ارتفاع ضغط الدم، الصداع النصفي، حب الشباب، حساسية الجلد، اضطرابات العادة الشهرية .
النوع الثاني: اضطرابات عقلية
هي اضطرابات في الإدراك تتمثل في وجود هذيان )هلوسة(تؤدي إلى خلل في السلوك وتشوش في محتوى ومجرى التعبير عن التفكير ومنها:

  • الفصام
    مجموعة من الأعراض الذهانية تظهر على شكل نوبات متكررة وأحيانا مستمرة.
    أمثلة: فقد الإحساس بالزمان والمكان، العزلة، الخجل، اضطراب التفكير، اضطراب الانفعال.
  • الاكتئاب الذهاني
    اضطراب عقلي قد يحدث بشكل مفاجىء، وقد يزحف تدريجيا من الاكتئاب البسيط
    إلى الاكتئاب الحاد.
    أمثلة: صعوبة التركيز توهم العلل الجسمية، محاولات الانتحار.
  • ذهان الشيخوخة
    تناقص القوى العقلية للفرد بتقدم العمر، وبروز الاضطرابات الوجدانية والسلوكية، نتيجة عوامل كيميائية ونفسية واجتماعية.

أمثلة: نسيان الحوادث القريبة والأقرباء والأصدقاء، رواية أحداث لم تقع، أين وضع الحاجات.
المظاهر الإيجابية:

  • التوافق الذاتي واستغلال القدرات
    تكيف الإنسان مع نفسه، ورضاه عنها من خلال التوفيق بين دوافعه والتحكم فيها وحسم صراعاتها بتوجيه جميع قواه إلى تحقيق حاجاته، مع تقبل جوانب قوة النفس أو قصورها واستغلال كافة قدراتها وطاقاتها وإمكاناتها، وعدم المبالغة في تقدير الذات وتضخيمها أكبر من قدرها أو بخس حقها والإقلال من قدرها.
  • التوافق الاجتماعي
    تكيف الإنسان مع الآخرين )الأسرة، المدرسة، المهنة، المجتمع( من خلال تقبلهم واحترامهم والتفاعل معهم وإقامة علاقات اجتماعية سليمة.
  • الشعور بالسعادة
    الاقبال على الحياة والاستمتاع بها والتفاؤل وتوقع الخير منها، وبذل الجهود من أجل التغلب على مشكلات الحياة وإحباطاتها.
  • الاتزان الانفعالي
    التعبير عن الانفعال بحسب ما تقتضيه الضرورة وبشكل يتناسب مع المواقف، أي وجود حالة من التماثل بين شدة الانفعال ومثيراته والتماثل بين نوع المنبه والانفعال الناتج عنه.
  • المرونة
    قدرة الفرد على أن يجد بدائل للسلوك الذي يفشل في الوصول به إلى الهدف، فإذا ما تحقق الهدف انتهى الموقف بالنسبة له، أما إذا لم يتحقق فإنه يجرب سلوكا آخر وهكذا، كما أنه ينصرف عن الموقف كليا إذا وجد المشكلة أو الهدف أعلى من مستوى إمكاناته أو أنها لا تستحق الجهد الذي سيبذله بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Alert: Content is protected !!