بحوث ودراسات

بحث عن اثار استخدام مواقع التواصل الاجتماعي على التحصيل الدراسي

شارك المقالة
بحث عن اثار استخدام مواقع التواصل الاجتماعي على التحصيل الدراسي

بحث عن اثار استخدام مواقع التواصل الاجتماعي على التحصيل الدراسي

بحث عن اثار استخدام مواقع التواصل الاجتماعي على التحصيل الدراسي للابناء من وجهة نظر ربات البيوت

اعداد: رشا اديب محمد عوض

رابط تحميل الدراسة

الملخص

سعت هذه الدراسة لمعرفة أثار استخدام مواقع التواصل الاجتماعي على التحصيل الدراسي للأبناء في محافظة طولكرم من وجهة نظر ربات البيوت، وتكون مجتمع الدراسة، من جميع ربات البيوت اللواتي أبناؤهم لديهم حساب على مواقع التواصل الاجتماعي في محافظة طولكرم وقد اتبعت الباحثة في هذه الدراسة المنهج الوصفي التحليلي، نظرا لملائمته أغراض الدراسة وأجريت الدراسة، على عينة مكونة من ( 100 ) ربة بيت، لدى أبنائها حساب على مواقع التواصل الاجتماعي في محافظة طولكرم، ثم اختيارهم بالطريقة الغرضية، وأعدت الباحثة استبانة تتكون من ( 20 ) فقرة، وتم التأكد من صدق الأداة وثباتها، وقد استخدمت الباحثة برنامج الرزم الإحصائية للعلوم الاجتماعية ( SPP )، من أجل معالجة البيانات، وذلك باستخدام المعالجات الإحصائية، الأتية: النسب المئوية والمتوسطات الحسابية، تحليل التباين الأحادي، معامل ارتباط کرونباخ ألفا، التمثيل البياني.

وقد توصلت الدراسة إلى عدة نتائج أبرزها:

– إن لمواقع التواصل الاجتماعي تأثيرا سلبيا على التحصيل الدراسي للأبناء في محافظة طولكرم، وبخاصة في حالات ازدياد عدد ساعات الاستخدام

– إن لمواقع التواصل الاجتماعي تأثيزا ايجابيا على التحصيل الدراسي للأبناء في محافظة طولكرم، في حالة الاستخدام الإيجابي لهذه المواقع في خدمة العملية التعليمية، وتحت بصر أولياء الأمور وتوجيههم.

– هناك تأثير لعمر الأم، على طبيعة استخدام الابن لمواقع التواصل الاجتماعي، فكلما تقدمت الأم بالعمر ازدادت الآثار السلبية الناتجة عن مواقع التواصل الاجتماعية، وازداد تأثيرها السلبي على التحصيل الدراسي للأبناء.

– هناك تأثير للمستوى التعليمي للأم، على طبيعة الآثار الناتجة، عن استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، فكلما ارتفع مستوى تعليم الأم، ارتفع معه مستوى الآثار الإيجابية الناتجة، عن استخدام مواقع الواصل الاجتماعي، وقل التأثير على مستوى تحصيل الطالب.

وأهم التوصيات التي توصلت اليها الدراسة:

1 . استهداف الأمهات بحملات التوعية، وورش العمل، التي تهدف إلى رفع مستوى إدراكهن بتأثير مواقع التواصل الاجتماعي على التحصيل الدراسي للأبناء.

2 . ضرورة توجيه الأسرة للأبناء نحو الاستخدام الأمثل لشبكة الإنترنت.

3 ، ضرورة وضع قواعد، وضوابط، ووسائل تكنولوجية حديثة لمراقية المواقع الممنوعة والهدامة، بحيث لا تمكن المستخدمين للشبكة من الدخول إليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى